بسم الله الرحمن الرحيم

(مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا)

ينعي حزب التحرير/ ولاية لبنان ومكتبه الإعلامي وأجهزته للمسلمين عامةً ولأهل لبنان خاصة، رحيل رجل من رعيله الأول وشبابه المخلصين الأبرار من حملة الدعوة الإسلامية

الحاج أبو أحمد محمد عبد الرحمن وهبي

الذي وافته المنية في مدينته صيدا اليوم الجمعة الثاني من جمادى الأولى 1439ه الموافق 19/1/2018 م بعد عمرٍ قضاه عاملاً لإقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة مع حزب التحرير حتى أواخر أيامه رحمه الله تعالى، وقد عُرف رحمه الله بجرأته في حمل الدعوة إلى الخلافة الراشدة في أوائل أيامها وأصعبها في مدينته صيدا التي عرفته رجلاً مؤمناً داعياً إلى الله على بصيرة لا يخلو مجلس له من ذكر هذه الدعوة والعمل لها، يملؤه الأمل بقيام دولة الإسلام التي عمل لها سنين عمره لتغيير واقع المسلمين وتوحيدهم.

وإننا نسأل الله أن يتقبله عنده وأن يجعله ممن قال فيهم سبحانه: (وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَٰئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ ۚ وَحَسُنَ أُولَٰئِكَ رَفِيقًا ) وأن يلهمنا من بعده الصبر والسلوان وحُسن العزاء، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

المكتب الإعلامي لحزب التحرير

 

في ولاية لبنان

الجمعة، الثاني من جمادى الأولى ١٤٣٩ هـ

١٩ كانون الثاني/يناير ٢٠١٨م

أنشطة وفعاليات